حقائق وأرقام

world-hsonline

م ن

  • يقدّر معدل الانتشار العالمي لالتهاب الغدد العرقية المقيِّح بما يقارب ١ .٪.1
  • ولكن، نظرا لخطأ في وضع تشخيص صحيح لهذه الحالة في كثير من الأحيان، ولأن العديد من المتعايشين مع التهاب الغدد العرقية المقيِّح لا يشعرون بالارتياح للتحدث عن أعراض إصابتهم أو للتوجّه إلى طبيبهم المختصّ بالأمراض الجلدية طلبا للمساعدة، فإن عدد الأفراد المشخصة إصابتهم فعلا بالتهاب الغدد العرقية المقيِّح أقل بكثير من هذا التقدير. 2,3,4
  • تشيع الإصابة بالتهاب الغدد العرقية المقيِّح لدى البالغين في أوائل العشرينات من عمرهم، ولكنها قد تحدث في أي عمر؛ وتتراجع معدلاتها عادة بعد سن ٥٠ – ٥٥ سنة.5,6
  • النساء أكثر عرضة من الرجال للإصابة بالتهاب الغدد العرقية المقيِّح.5,6
1437494258397

ماذا؟

  • التهاب الغدد العرقية المقيِّح، هو حالة جلدية مزمنة تتصف بمناطق ملتهبة توضع عادة حول الإبط والمغبن (منطقة التقاء الساق بالجذع). كثيرا ما تشمل هذه المناطق الملتهبة آفات مؤلمة، عقيدات ودمامل، وعادة ما تحدث حيث تتوضع غدد عرقية معينة (تعرف باسم الغدد المفرزة)، إلى جانب حدوثه تحت الثديين، وعلى المقعدة وعلى الوجه الداخلي من الفخذين، حيث يحتك الجلد ببعضه. 5,6,7,8,9,10
hs_location

أين؟

  • مع الغدد المفرزة (غدد العرق في المناطق التي تكثر فيها الأجربة الشعرية) كالإبط والمغبن.5,6,8,9
  • في مناطق احتكاك الجلد ببعضه، مثل المنطقة تحت الثديين، المقعدة، والوجه الداخلي للفخذين.6,8,9
1438614393409

لماذا؟

  • على الرغم من أن الأسباب المؤدية لالتهاب الغدد العرقية المقيِّح تبقى غير واضحة، يشير الباحثون إلى أن جذور التهاب الغدد العرقية المقيِّح تكمن في عيوب مع يّنة في الأجربة الشعرية.6,11
  • افترض بحث جديد آخر أن الآفات الالتهابية المرافقة لالتهاب الغدد العرقية المقيِّح تميل للتطور عند وجود انسداد
  • في الأجربة الشعرية والتهاب في الغدد العرقية المفرزة، والتي توجد في مناطق كالإبط والمغبن.6,7,8
  • يعتقد أن الانسداد يمكن أن يحدث عندما يحبس العرق داخل أنابيب الغدد العرقية، التي تتورم بالنتيجة وإما أن تنفجر أو تصبح ملتهبة بشدة.12
dermatologist

متى يحين الوقت للتحدث إلى طبيب مختص بالأمراض الجلدية؟

  • إذا كنت تعاني أنت أو لأحد معارفك من عقيدات أو دمامل مؤلمة معاودة في منطقة الإبط أو المغبن، فمن الضروري أن تراجع مختصا بالأمراض الجلدية لكي تضمن التشخيص والعناية المناسبين. راجع قسمنا الذي يحمل عنوان التحدث إلى طبيبك المختص بالأمراض الجلدية للاطلاع على المعلومات والملاحظات للمساعدة على توجيه النقاش مع أحد مزوّدي الرعاية الصحية.

:المراجع

  1. Revuz J. Hidradenitis suppurativa. J Eur Acad Dermatol Venereol 2009;23:985–998.
  2. Esmann S, Jemec GB. Psychosocial impact of hidradenitis suppurativa: a qualitative study. Acta Derm Venereol 2011;91:328–332.
  3. Jemec GB, Heidenheim M, Nielsen NH. The prevalence of hidradenitis suppurativa and its potential precursor lesions. J Am Acad Dermatol 1996;35:191–194.
  4. Dufour ND, Emtestam L, Jemec GB. Hidradenitis suppurativa: a common and burdensome, yet under-recognised, inflammatory skin disease. Postgrad Med J 2014;90:216–221.
  5. Jemec GB. Clinical practice. Hidradenitis suppurativa. N Engl J Med 2012;366:158–164.
  6. Zouboulis CC, Tsatsou F. Disorders of the apocrine sweat glands. In: Goldsmith LA, Katz SI, Gilchrest BA, Paller AS, Leffell DJ, Wolff K. Fitzpatrick’s Dermatology in General Medicine. 8th ed. New York, Chicago: McGraw Hill; 2012. p947–959.
  7. Collier F, Smith R, Morton C. Diagnosis and management of hidradenitis suppurativa. BMJ 2013;346:f2121.
  8. Mayo Clinic. Hidradenitis Suppurativa. Available at: http://www.mayoclinic.com/health/hidradenitis-suppurativa/DS00818. Accessed August 2013.
  9. 9. Kurzen H, Kurokawa I, Jemec GB, et al. What causes hidradenitis suppurativa? Exp Dermatol 2008;17:455–456; discussion 457–472.
  10. 10. Fimmel S, Zouboulis CC. Comorbidities of hidradenitis suppurativa (acne inversa). Dermatoendocrinol 2010;2:9–16.
  11. 11. Danby FW, Jemec GB, Marsch WCh, von Laffert M. Preliminary findings suggest hidradenitis suppurativa may be due to defective follicular support. Br J Dermatol 2013;168:1034–1039.
  12. The British Association of Dermatologists. Hidradenitis Suppurativa. Available at: http://www.bad.org.uk/for-the-public/patient-information-leaflets/hidradenitis-suppurativa. Accessed May 2015.